التحول الكامل في تقييم الطلاب: فوائد التصحيح الالي للاختبارات الورقية

Last Updated on يناير 2, 2024 by Nahla Ahmed

لطالما اتخذت عملية التقييم في المدارس والجامعات شكلًا واحدًا يقوم على وضع المعلمون والأساتذة للامتحانات ثم تشكيل لجنة تتكون من مجموعة من المعلمين لتصحيح تلك الامتحانات. وكانت تمر عملية التصحيح بمراحل عدة، تنتقل الورقة فيها من مصحح لآخر حتى الانتهاء منها بعد استهلاك الكثير من الموارد المادية والبشرية بالإضافة إلى الوقت والمجهود.
لكن مع التطور التكنولوجي وانتشار التحول الرقمي في أغلب المجالات، اتجهت المجهودات إلى تعزيز التحول الرقمي في مجال التعليم واستخدامه لصالح عملية تقييم أكثر تطورًا وفعالية في تحسين العملية التعليمية بأكملها.

تفوق في التقييم: فوائد التصحيح الإلكتروني واستخراج التقارير

على الرغم من أن التصحيح اليدوي لازال موجودًا في كثير من المؤسسات التعليمية، إلا أن عدد المؤسسات التي تعتمد الآن على التصحيح الإلكتروني يأخذ في الازدياد، سواء على المستوى المحلي أو العالمي، الذي كان اللجوء إليه حلًا ممتازًا للابتعاد عن مشاكل التصحيح اليدوي. ولا يمكن أن يكون الاتجاه الحالي نحو استخدام أنظمة التصحيح الإلكتروني سوى لما وجدته تلك المؤسسات من فوائد ومميزات داخل تلك الأنظمة، مثل:

فوائد التصحيح الإلكتروني:

1- التصحيح السريع التلقائي
2- النتائج الفورية
3- نتائج بدون أخطاء بشرية بنسبة تصل إلى 100%
4- استخراج تلقائي لكافة التقارير اللازمة
5- توفير الموارد البشرية والمادية والوقت والجهد المبذولين بلا فائدة.

تقنية Remark Office OMR :ريادة في التحول نحو تقييم فعّال وشامل

ومع التوجه إلى التصحيح الإلكتروني، كان ولايزال برنامج ريمارك أوفيس في مقدمة الصف، يستخدم أحدث التقنيات في تصحيح الاختبارات الورقية إلكترونيًا ورصد نتائجها وإصدار العديد من التقارير التي بدورها تساهم في تحسين جودة العملية التعليمية. ويمتد تأثير ريمارك عبر مختلف القطاعات، ويشمل المدارس والجامعات، ويمتد ليشمل القطاعات الصحية والشركات والمؤسسات البحثية والمؤسسات غير الربحية.

مميزات برنامج ريمارك للتصحيح الإلكتروني:

يُعد برنامج ريمارك أوفيس تقنية التصحيح الإلكتروني المُعتمدة في 130 دولة حول العالم، منذ إصداره عام 1991، وذلك لالتزامه بأعلى معايير الدقة والجودة في التصحيح الإلكتروني للاختبارات وتحليل الاستبيانات، بالإضافة إلى سهولة وسرعة استخراج كل التقارير اللازمة لقياس جودة الاختبار وتحليل نتائج الطلاب.
ويتمتع برنامج ريمارك بالكثير من المميزات التي جعلته يتربع على عرش برامج التصحيح الإلكتروني، منها:

1- التصحيح التلقائي والإلكتروني السريع لأي عدد من الاختبارات ولمختلف أنواع أسئلة الاختبارات الالكترونية
2- تجنب حدوث أي أخطاء بشرية خلال عملية التصحيح بنسبة تصل إلى 100%
3- تصحيح الاختبارات الالكترونية باللغتين العربية والإنجليزية.
4- يقوم بتمييز الأسئلة المقالية ثم يأخذ صورة للإجابة ويقوم بحفظها ليتمكن المصحح من رصد درجاتها وإدخالها للنظام.
5- الاحتفاظ بإجابات الطلاب إلى الأبد داخل أكثر أنظمة التصحيح الإلكتروني للاختبارات الورقية أمانًا.
6- يتمتع بتقنيات عديدة مثل تقنية التعرف الضوئي على العلامات، والتعرف الضوئي على الأحرف، والتعرف الضوئي على خط اليد.
7- يندمج برنامج ريمارك أوفيس مع أنظمة إدارة التعلم والامتحانات مثل برنامج كوركت
8- يدعم خاصية إعادة التصحيح، في حالات تظلم الممتحنين بشأن نتائجهم؛ وذلك لتعزيز شفافية المنظومة التعليمية.
9- برنامج اقتصادي حيث يتوافق مع العديد من برامج الطباعة وأنظمة الماسح الضوئي المتداولة؛ فلا يزيد من عبء أي تكاليف إضافية.
10- يوفر مختلف التقارير التي تتعلق بنتائج الاختبارات، بمستوى الاختبارات، أو حتى التحليلات الإحصائية لأداء الممتحنين ومدى فعالية تحقق الأهداف التعليمية المنشودة.

إدخال الاختبارات الورقية وتصحيحها تلقائيا سواء كانت بابل شيت او رقية:

بعد انتهاء الطلاب من أخذ الاختبار، وباستخدام برنامج ريمارك أوفيس، الذي يدعم خدمات الذكاء الاصطناعي، يمكنك إدخال تلك الاختبارات الورقية إلى النظام عن طريق أي ماسح ضوئي متوفر ويتمكن البرنامج من قراءتها على الفور والشروع في تصحيحها تلقائيًا أيًا كان نوعها سواء بابل شيت أو ورقية.

تتم عملية تصحيح الاختبارات بشكل إلكتروني وتلقائي بسهولة وسرعة، حيث لا يأخذ ريمارك أوفيس وقتًا طويلًا في عملية التصحيح. فور تلقي إجابات الطلاب، تبدأ خطوة إدخال نماذج الإجابات إلى نظام التصحيح وذلك باستخدام أي ماسح ضوئي مناسب كما ذكرنا سابقًا.
يقوم البرنامج بمطابقة نماذج الإجابة التي مسحها مع نموذج الإجابة النموذجي الذي تم إدخاله سابقًا إلى النظام، وتبدأ عملية التصحيح وتنتهي في غضون دقائق. وبعدها تأتي مرحلة إصدار التقارير التي تضمن كل ما يخص العملية التعليمية من مستوى الطلاب وحتى أداء المعلم والمؤسسة التعليمية.

يُعد برنامج ريمارك أوفيس الخيار الأمثل للتصحيح الإلكتروني بسبب الكم الهائل من التقارير التي يصدرها والتي تساعد على تحسين سير العملية التعليمية من خلال مراقبة كل جزء صغير في تلك العملية. وبفضل تلك التقارير، يمكنك الحصول على عملية تقييم تعليمية عادلة وشاملة، مما يؤدي في المقابل إلى تحقيق النتائج المرجوة.


بعض التقارير التي يصدرها ريمارك:

1- جودة الامتحان حسب كافة البيانات الموجودة في النظام

2- مستويات صعوبة الأسئلة وطريقة عرض وفهم كل سؤال

3- أداء الطالب وعدد الاختبارات التي نجحوا أو فشلوا في اجتيازها

4- مقارنة أداء المشارك مع المشاركين الآخرين

5- تحليل البيانات لجميع النسب المئوية لكل جزء من العملية

6- تقارير موجزة لحظية لجميع الاختبارات المقررة وشهادات الدرجات

7- كم مرة تم استخدام الأسئلة سابقا وفي أية اختبارات

8- نتيجة الامتحان ومساهمته في تحقيق الهدف الرئيسي

آلاف المؤسسات التعليمية سواء كانت محلية أم عالمية تعتمد على ريمارك كشريك رحلتها خلال رحلة طويلة من التقييم والتصحيح الإلكتروني. أنت أيضًا يمكنك الانضمام إلى الرحلة، لاستكشاف المزيد عن برنامج ريمارك أوفيس عبر طلب نسخة تجريبية الآن

عن Nahla Ahmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *